حفلت سورية بتطور كبير في السنوات الأخيرة في مجال الأنظمة والتشريعات التي تساهم في تحسين مستوى حياة المواطنين بما يتناسب مع تطلعات القيادة السياسية وتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية . وقد كان للأطباء البيطريين نصيب وافر من الاهتمام في السنوات السابقة من المسؤولين في القيادتين السياسية والتنفيذية وعلى رأسهم السيد الرئيس بشار الأسد حيث أصدر القانون /42/ لعام 2002 القاضي بتشكيل نقابة الأطباء البيطريين التي بادرت وفور تشكيلها إلى تنظيم عمل هذه الشريحة الهامة في المجتمع والمسؤولة عن صحة الحيوان ومنتجاته والبيئة المحيطة به وصولاً إلى صحة المستهلك .

واليوم وقد خطت النقابة خطوات حثيثة في وضع قواعد متطورة لتربية الحيوان والحفاظ على صحته والإشراف على ذلك وفق أسس تضمن سلامة منتجاته وصولاً إلى سلامة المواطن التي تعد هي الهدف الأساسي الذي وضعته النقابة نصب أعينها فإنها ترى لزاماً عليها أن تتابع مسيرة التحديث والتطوير التي بدأتها تحت لواء قائد مسيرتها السيد الرئيس بشار الأسد . يتضمن هذا الكراس القانون رقم /42/ لعام 2002 والقانون رقم /18/ لعام 2004 اللذان أكرمنا بهم السيد الرئيس . بالإضافة إلى الأنظمة والقرارات التي وضعتها النقابة خلال هذه الفترة الوجيزة من عمرها للإسراع بتنظيم مهنة الطب البيطري التي بقيت لعقود طويلة تتخبط ، ونتج عن ذلك فوضى عارمة وخلل كبير في عدد من المجالات كصحة الثروة الحيوانية ( أبقار ومجترات صغيرة ودواجن وأسماك ) وصحة المواد الغذائية الحيوانية المنشأ ( لحوم وألبان وأجبان وبيض وغيرها ) وثمالات الأدوية البيطرية وسلامة اللقاحات الحيوانية وغير ذلك من المجالات التي أثرت على صحة المواطن والبيئة والحيوان . ونحن إذ نقوم بنشر هذه الأنظمة والقوانين ندرك تماماً أن الطريق لتطبيقها لا يزال حافلاً بالمصاعب والمعوقات نظراً لما سوف يحدثه تطبيقها من تأثير سلبي على الكثير ممن استفادوا من الفوضى التي ظلت سائدة سنوات طويلة وسوف تحد هذه الأنظمة والقوانين من مرابحهم وتضع حداً لاستهتارهم بصحة الحيوان والبيئة والمواطن.

لكننا في الوقت ذاته نثق بأن الفائدة الكبرى من تطبيق هذه الأنظمة والقوانين ستكون بالنهاية لمصلحة كل المواطنين لأن الهدف الأساسي هو أن يساهم الطبيب البيطري بمعارفه وخبراته في ضمان سلامة صحة غذاء الإنسان وسلامة بيئته آملين أن نكون بذلك قد ساهمنا بردم الهوة الكبيرة التي تفصلنا عمن سبقونا في هذه المجالات ليكون الطبيب البيطري وتنظيمه النقابي عند تطلعات أبناء هذا الوطن الغالي وقائد مسيرته السيد الرئيس بشار الأسد .
5/12/2013
تتألف موارد الصندوق المركزي من:
1-      الإعانات والهبات والتبرعات والوصايا التي يقبلها مجلس إدارة الصندوق شريطة أن لا تتعارض مع القوانين النافذة.
3/26/2015
<strong><span dir="RTL" lang="AR" style="font-size:16.0pt;font-family:'Arabic Typesetting';">إنفلونزا الخنازير</span></strong>
3/26/2015
<strong><span dir="RTL" lang="AR-SA" style="font-size:16.0pt;font-family:'Arabic Typesetting';color:red;">التهاب الكبد / أنواعه / أسبابه / اعراضه / تشخيصه / علاجه / مضاعفاته</span></strong>
5/8/2014
$0أقام فرع نقابة الأطباء في حماه بالتعاون مع كلية الطب البيطري - جامعة البعث -$0$0دورة تدريبية في مجال صناعة الدواجن في سورية$0